الحياة في ألمانيا

Schuldienst

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

المناوبة المدرسية في ألمانيا، نظام تكافل وتعاون بين الطلاب، يطبق في أغلب المدارس ويبدأ تطبيقه في المدارس الابتدائية. يجتمع الطلاب مع معلميهم في بداية الأسبوع صباح نهار الاثنين بجلسة دائرية للحوار عما فعلوه في عطلة نهاية الأسبوع، ومن ثم يشحذهم المعلم أو المعلمة بهمة عالية لبداية الأسبوع الجديد بنشاط جديد لكل طالب أو كل طالبين يعملان معا حسب عدد طلاب الصف، أو عدد المهام الموكلة إليهم.

ماهي هي أنواع المناوبات؟

تتعدد مهام  المناوبة الأسبوعية حسب حاجة الصف ورأي معلمة الصف للمهام، على سبيل المثال لا الحصر:

-مسح السبورة يوميا من قبل الطلاب المكلفين بهذه المهمة لمدة أسبوع كامل.

-ترتيب الممر والملابس الملقاة على الأرض، ووضع الأغراض الضائعة في صندوق المفقودات.

-توزيع أوراق العمل والدفاتر لبقية الطلاب.

-هناك مدارس تتبع نظام صحي بالتعاون مع وزارة الصحة الألمانية، حيث تتعاقد إدارة المدرسة مع مزرعة معينة للخضار والفواكه الطبيعية Bio ويجلبون صندوق خضار وفاكهة متنوعة لكل صف بالمدرسة ومهمة الأولاد ضمن مناوبتهم غسل المحتوى، وتقطيع الخضار ووضعها في وعاء كبير ومشاركة بقية التلاميذ بالإفطار الصحي والجماعي.

وهنا يتعلم الاولاد استخدام السكين وكيفية التقطيع والمبادئ الأولى للاعتماد على الذات، ومساعدة المعلم في مهام الصف. وهناك مهمة مسؤول النظام الذي يمنع دخول الاولاد للصف أثناء الاستراحة.

كيف تتم عملية الاختيار ؟

تختلف الطرق إما بطريقة القرعة بين أسماء الطلاب، أو بكتابة المهام على السبورة. ويقوم كل طالب بانتقاء مناوبته الأسبوعية وتثبت قائمة المهام على سبورة إضافية أو ورقة كي لا ينسى أو يتقاعس أحد عن القيام بمناوبته. بعدها يجري تبديل المهام أسبوعيا حتى يقوم جميع الطلاب بجميع المهام ويتعلمونها.

ما الفائدة المرجوة من نظام المناوبات؟

التعاون ثم التكافل ضمن المجمتع، يبدأ الطالب بالتكافل بمجتمعه الصغير ضمن صفه ومدرسته، يكون هذا العمل درسا عمليا له لبقية حياته، وأبلغ من أي كتاب أو درس يعلمه كيفية التعاون مع الآخرين وتبادل المهام. مثل رغيف الخبز اليومي يبدأ بزرع القمح وحصده وطحنه والخباز يصنع العجين ويخبزه والعامل يوصله للمحل ونقوم نحن بالذهاب لشراءه، وهكذا أي عمل يحتاج لتظافر الجهود الفردية لإنجاح العمل الجماعي. وليشهد الطالب بفخر بعمله لصفه ومدرسته.

التواضع والمساواة: فلا يوجد طالب متميز أو متعال هنا لا يقوم بعمل يعتبره مشينا له، الجميع سواسية.

تجربة الجديد وتحدي عقدة الخوف أو الانطواء الذاتي لدى بعض الأطفال. مع نهاية المرحلة الابتدائية وبداية الطالب المرحلة الدراسية الأعلى يختلف نظام المناوبات المدرسية وياتي بقالب آخر يناسب نمو الطالب ومهارته. هناك مدراس تطلب من طلابها القيام بمهام تدريبية لمدة يوم أو أسبوع، أو حسب رغبة الطالب أو ما هي المهنة التي تستهويه. مثلا عند مطعم أو طبيب أو روضة أو شركة على مبدأ التدريب المهني ليسهل على الطالب انخراطه بالمجمتع فيما بعد. بعض المدراس تقوم ذاتيا ضمن المدرسة بنظام التدريب هذا وبالتناوب، كدخول مجموعة طلاب لمطبخ المدرسة وقيامهم بمساعدة الطباخين، أو القيام بتنظيف مدرستهم، أو بأرشفة الأوراق والمعلومات ضمن نظام الحاسوب ……..الخ.

والمدراس الألمانية أدركت أهمية هذه النقطة لبناء لبنة صالحة من تلاميذهم  ليخدموا مجتمعهم ويتعلموا الاعتماد على الذات منذ صغرهم إلى أن يكبروا. ولكن يبقى الطالب مرآة تعكس تربيته في منزله، والمبادئ التي يتربى عليها.

 

ياسمين الأسعد

 

 

التعليقات

تعليقات

Maysoun Abuzugheib

صحفية فلسطينية تعيش في مدينة فرانكفورت في المانيا، تعمل مذيعة في راديو صباح الخير ألمانيا Good morning Deutschland
تعمل كمدربة مهارات حياتية ومن أهمها الاندماج في المجتمع وسوق العمل الألماني. عملت في المسرح الشعبي الفسطيني كممثلة وعضو في االجمعية الخاصة بالمسرح، ناشطة اجتماعية تعنى بكسر الصورة النمطية في ذهن الاوروبيين عن العرب وبالذات عن النساء، تهتم بقضايا الطفل والأسرة، كاتبة ومحررة مقالات في مجلة المرأة االعربية في ألمانيا.