المرأة

هوايات المرأة في الغربة

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

موضوع الهوايات واسع الأفق وإذا ما تكلمنا عنه من عمق واقعنا يكون له حسن جميل وإنصات لهوايات جديدة قد لا نعرفها من الأخرين

بدأت ياسمين موضوع الهوايات لتشجيع العضوات للتكلم عن هواية كانت أو أستحدثت فنتج عن ذلك موضوع متجانس يصعب حصره في هذه السطور

بدأت ياسمين 

( كل انسان مختلف عن التاني وكل انسان عنده احتياجاته الخاصة حتى يحس بطعم الحياة وجمالها.
بجانب الحياة اليومية اللي بتتضمن العمل، الاهتمام باحتياجات المنزل والعائلة وتربية الاطفال لازم يكون في عامل “وقت الفراغ” حتى يخلق توازن بين المهمات اليومية، المسؤوليات واحتياجات الغير، وبين احتياجاتنا احنا بشكل خاص.
وقت الفراغ ممكن يكون مجرد وقت نستغله للاسترخاء او ممكن يكون الوقت اللي منخصصه لتنمية مواهبنا وهواياتنا.
ضروري نحجز وقت لانفسنا لحتى نجمع الطاقة ليوم جديد ولحتى نقدر نلبي رغبات الذات واحتياجاتها. متل ما احنا بحاجة لحياة اجتماعية سليمة وجسم سليم احنا محتاجين لتوازن داخلي ولصحة نفسية جيدة – والهوايات بتلعب دور مهم.
غير هيك الهوايات بتضيف لثقافتنا وشخصيتنا. حسب نوع الهواية ممكن تفتح مجال النقاشات العلمية والفنية، ممكن نستخدمها لتفريغ طاقتنا السلبية او للحفاظ على نشاطنا الذهني والجسدي.

على سبيل المثال: هواياتي هي الغناء، التقاط الصور والتخطيط. هي جميعها تعتبر هوايات فنية، مع العلم انه مش بالضرورة كون مبدعة او محترفة حتى استمتع بهوايتي.
التقاط الصور بالطبيعة بتخليني اشوف تفاصيل المكان اللي انا فيه. ممكن زهرة او حجرة تلفت انتباهي، مش المنظر الكامل للمكان.
الغناء هوايتي المفضلة، بستمتع فيها شبه يوميا وحيانا بستخدمها لحتى انسى موقف ازعجني او خلاف حدث او مشكلة معينة. ممكن تكون اغاني فيروز الرائعة وممكن تكون اناشيد اسلامية..
اما بالنسبة للتخطيط فهي مجال جديد بدات فيه من فترة قصيرة .. هو تخطيط على طريقتي الخاصة..المحترفين يمكن ما يتقبلوه اساسا لانه لا علاقة له بالتخطيط الاصلي، بس انا بستمتع فيه وبحاول حسن فيه وهاد هو المهم. )

( أين لغتي …واين مفرداتي واين كل حكايا العشق التي كُتبت. اين الدموع. والرسائل اين قمري واين ليلي!!!اين البحر اين زهور الياسمين اين فناجين قهوتنا اين زهرة في طيات دفاتري جفت؟؟؟اين عطري يخبرك حكايه!!!ويهمس في اذنك كلمه. اين اشيائي تحتفظ برائحة سجائرك وعبق انفاسك اين انا اين دقات قلبي واين بريق عيناي وابتسامتي؟؟؟!!!اين اصابعي تمسك القلم وتكتب كل ليله اسمك اين انت يا سارق كل هؤلاء. اين انت يا قاتلي!!؟؟ ) هكذا بدأت عضوتنا في جروب المرأة العربية في ألمانيا منتهى قدام بالتحدث عن هوايتها ، وكأن الغربة فرقت بينها وبين ذلك العشق الذي سكنها منذ زمن و نام في سبات تحفه أعباء الغربة

ومن نفس الجروب تحدثت ليندا حسن عن إنتقالها من دراسة الهندسة المعمارية في غزة إلى ممارسة هواية فيها نوع من الفن الجميل ولديها الكثير من الأفكار والطموح

11100779_855112997861460_7908474839509787515_n-2
أشغال ليندا حسن

أما يافا عبد الهادي ربطت الهواية بتنفيس الضغط الناجم عن أعباء الحياة في الغربة وقالت

( يمكن كتير عنا أشغال و مسؤوليات و هموم و لو ضلينا نستنى وقت الفراغ أكيد ما رح يجي.. احنا لازم نخلقه و نلاقيه بعيدا عن الدراسه و الشغل هواياتي الكتابة و القراءه و التطريز أو شغل الصلصالو بعد زيادة المسؤوليه كمان التأمل .. أي شي بتقدر تكوني فيه لحالك و تبدعي و تعرفي نفسك أكتر )

كثيرة هي التعليقات والهوايات ستجدونها تحت نفس الموضوع في جروب المرأة العربية في ألمانيا

التعليقات

تعليقات

Alia Abukiwan

باحثة وعالمة في المستشفى الجامعي في هايدلبرغ
حاصلة على درجة الدكتوراة في البيولوجيا الجزيئية في السرطان من جامعة هايدلبرغ ومركز السرطان الألماني
مديرة مجلة المرأة العربية في ألمانيا

اضف تعليق

اضغط هنا لنشر تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.