الأسرة

15 نصيحة لإدارة الوقت للأمهات

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

الحياة بالنسبة للكثير من الأمهات تعني الضغوط والالتزامات ومصارعة الوقت وخاصة بوجود الأطفال. لدينا لكِ في هذا المقال عدداً من النصائح والتي نتمنى أن تخفف عنكِ وتساعدك على أعباء الأمومة وإعداد الأسرة.

  • التحقق من الأنشطة التي نقوم بها: ونقصد بذلك إلقاء نظرة كيف يذهب وقتنا خلال اليوم، فنحن نضيّع ساعة واحدة على الأقل خلال اليوم في عمل  كان بالإمكان اختصاره أو حتى حذفه بشكل كامل. ليس المقصود بهذه الساعة بالطبع الاستمتاع بشرب فنجان القهوة بينما الكل نيام ، أو حذف ساعة نوم نحن بحاجة إليها.
  • تحديد الأولويات: رغم صعوبة هذا الأمر، فليس من السهل تحديد ما هو مهم بالفعل وما الذي يمكن تأجيله، لذا ننصح بأن تقومي كل ليلة قبل النوم بكتابة الأعمال التي تودين فعلها في اليوم التالي وهو أمر لن يأخذ أكثر من خمس دقائق من وقتك ولكنه سيوفر عليكِ الكثير من الوقت في اليوم التالي. ويجب التركيز على كتابة الأمور التي لا تحتمل التأجيل.

بالإضافة إلى ذلك ، حاولي أيضاً تقسيم المهام الأخرى وكتابتها على بطاقات ملونة وإبقاءها في مكان ترينه فيها دائماً وذلك على الشكل التالي:

  • المهام العاجلة؛ على سبيل المثال التي يجب تنفيذها مباشرة بعد احتساء فنجان القهوة.
  • أمور مهمة ولكن يمكن تنفيذها في أي وقت خلال الأسبوع.
  • أمور غير مهمة وعاجلة كالتي تتطلب التنفيذ بشكل يومي ومتكرر.
  • أمور غير مهمة وغير عاجلة، يمكن تنفيذها في أي وقت.

GM_20151112_100408

  • التخطيط الدائم للمستقبل ووضع جداول زمنية صارمة: فمثلاً عند الحصول على إشعار بإقرار ضريبي معين، ونحن نعلم أن هنالك عقوبات في حال عدم دفع الضرائب في الوقت المحدد، فالأفضل هنا كتابة عبارة “هام وعاجل” على ورقة، وكتابة آخر موعد لتسديد الرسوم عليها ووضعها على طاولة المكتب . أو كمثال أبسط وهو إعداد وجبة العشاء، فعند التخطيط الجيد لأعمال اليوم بشكل مسبق، سيكون عندنا علم بأننا نملك فقط 15 دقيقة لتحضير العشاء، ففوراً سيتبادر إلى الذهن تحضير وجبة سهلة لا تتطلب الوقوف في المطبخ ساعتين مثلاً.
  • الترتيب في ملفات: كتجميع وحزم الأوراق المهمة كلها في مكان واحد، في خزانة الملفات مثلاً، وذلك ابتداء من الأوراق المتعلقة بتسجيل الأطفال في الروضة أو المدرسة وانتهاء بالنتائج والأوراق الطبية، والأفضل من ذلك جعل ملف خاص بكل طفل بحيث يختلف لون كل مجلد عن الآخر. بالإضافة بالطبع إلى جعل ملف خاص بكِ ولزوجك وحزم فيه جميع الأوراق المتعلقة بالعمل والتأمين والحسابات البنكية .. إلخ. أيضاً كتابة أرقام الهواتف الضرورية وهواتف الطوارئ ونسخها عدة نسخ وتثبيتها على أكثر من مكان في المنزل. ولا ننسى تخزين ونسخ الأمور الرقمية عدة نسخ على عدة أجهزة كيلا تُتلف وتُفقد بسهولة.
  • لا تطلبي المثالية: فلكل منا حدود تحمّل، وحاولي الاهتمام بكون منزلك سعيداً ، فإن تعرضت أرضية المطبخ لبعض آثار الأقدام أو كانت الأسرّة غير مرتبة مثلاً في يوم كانت فيه لديكِ ضغوط والتزامات فلا يعني ذلك نهاية الحياة.
  • تعدد المهام: من المفيد أحياناً الاستفادة من الوقت والقيام بأكثر من أمر في وقت واحد، كمساعدة الطفل في حل واجباته المدرسية بينما تكونون في غرفة الانتظار عند الطبيب مثلاً، وإذا كان لديكِ العديد من المكالمات الهاتفية التي يجب إجراؤها، فيمكن وضع سماعات الهاتف والقيام بذلك أثناء تنظيف المنزل أو الطهي.
  • طلب المساعدة: لا يضر أحياناً طلب المساعدة، فالأم ليس لديها قوة خارقة لإنجاز العديد من المهام في وقت معين بمفردها، فيمكنك طلب المساعدة من إحدى الصديقات، ويمكنك في وقت لاحق عندما يكون لديك متسع من الوقت مع مهام قليلة مساعدتها.
  • مشاركة جميع أفراد الأسرة في الأعمال: حتى أصغر فرد في العائلة، كفرز الغسيل، والتقاط الألعاب والأشياء من الأرضية ووضعها في مكانها المناسب. وبالرغم من أن ذلك قد يستغرق في البداية وقتاً أطول مما لو أنجزتِه بمفردك، ولكن مرة بعد أخرى سيتعلم الجميع تحمّل المسؤولية وستخف الأعباء عنك تدريجياً.
  • مشاركة الأسرة بتدوين المهام: يمكنك وضع تقويم لأفراد العائلة وتعليقه في مكان مركزي من المنزل، بحيث يدون عليه الجميع مواعيدهم وخططهم، فعندها مثلاً لن يستغرب أحد أنه في اليوم الفلاني يريد ابنك الذهاب لتمرينات كرة القدم. يمكنك أيضاً وضع لوح صغير في المطبخ يدوّن عليه باستمرار قائمة المشتريات اللازمة، بحيث يجنبك هذا الأمر نسيان بعض الأشياء أثناء التسوق. كما يمكن تدوين عليه  أيضاً كل الطعام الموجود داخل الثلاجة وهذا يسهّل على أفراد العائلة إيجاد الأشياء ويجنبهم عناء البحث عن الأطعمة المنتهية أو غير الموجودة.
  • حقيبة الطوارئ: ولا نعني بذلك الحقيبة الإسعافية، إنما حقيبة تكون دائماً بالقرب من باب المنزل إذا اضطُرتي للخروج من المنزل بسرعة لأمر طارئ، وتحوي هذه الحقيبة على أشياء تخص أطفالك بحسب عمر كل منهم، كالحفاضات والمناديل المبللة وقنينة ماء وبعض الأطعمة الجاهزة  وكتب التلوين وغيرها من الأشياء التي يحتاجها الأطفال عادة خارج المنزل. وتبدل بالطبع الأطعمة بشكل مستمر حيث يمكن تناولها في المنزل عند عدم الحاجة إليها خارجاً.
  • استخدام الانترنت: يمكنك أنجاز العديد من الأمور واختصار الوقت عن طريق استخدام الانترنت، كدفع الفواتير، وشراء الهدايا، وحتى التسوق حيث يمكنك الاستفادة من العروض أحياناً وإيجاد أشياء بأسعار أقل من الشراء العادي.

GM_20151109_234619

  • التنظيم: من البديهي أن الأمور تسير بشكل أيسر وأسهل مع التنظيم، فنحن نضيّع الكثير من الوقت للبحث عن الأشياء الضائعة أو التي في غير محلها. ويجب تعليم الأطفال منذ الصغر إعادة الأشياء إلى أماكنها بعد استخدامها.
  • تجميع الأشياء التي تتعلق بموضوع واحد مع بعضها البعض: على سبيل المثال تجميع الأشياء التي تتعلق بهطول المطر لكل أفراد العائلة كالشماسي والأحذية والمعاطف المطرية في خزانة واحدة، أو تجميع القرطاسية كالمحايات والأقلام والمساطر في درج واحد.
  • استخدام السلال والصناديق: ووضع بعض منها في كل غرفة ، ويتم فيها تجميع الألعاب أو الكتب مثلاً، وإذا كان لديك مساحة فارغة في أرضية الردهة فيمكن الاستفادة منها ووضع حقائب الأطفال أو القبعات والقفازات فيها.
  • طهي كميات أكبر: عندما يكون لديكِ متسع من الوقت فيمكنكِ طهي كمية مضاعفة مرتين أو ثلاثة من الطعام لاختصار الوقت في اليوم التالي، أو يمكن إبقاء الكمية الزائدة في التجميد ليوم لا يكون عندك متسع من الوقت فيه للطبخ.

المقال الأصلي

ترجمة يمام خرتش 

التعليقات

تعليقات

yamam kh

اضف تعليق

اضغط هنا لنشر تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.