الأسرة

مقال مترجم: في أي عمر يمكن للأطفال البقاء في المنزل وحدهم؟

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

مجال:الأسرة والطفل
المواضيع: الصحة وأسلوب الحياة للأطفال

يفسر المحامي الألماني سوين والينتوسكي المعلومات، من أي عمر، وكم هي المدة المسموح بها ترك الأطفال لوحدهم دون إشراف؟

يريد الآباء الخروج ليلا، وبشكل عام طلب جليسة لرعاية الأطفال. ولكن ماذا يفعلون عندما تكون حاضنة الطفل ليس لديها أي وقت حاليًا، والبديل عنها غير متوفر؟ هل يتم إلغاء البرنامج المسائي المقرر؟ أم يترك الأطفال في المنزل بمفردهم؟

1. هل يوجد قانونا ينظّم للآباء مدة ترك الأطفال لوحدهم؟
لا وجود لقانون واضح للقيام بذلك. ولكن يجب على الأهل عدم انتهاك واجبهم بالإشراف على طفلهم إذا كان معهم، وليس القصد عندما يكون الطفل بعيدا”عنهم لظروف معينة على سبيل المثال، في المدرسة أو في الملعب، أو أنه يمكن أن يكون بعض الوقت وحده في المنزل. ومع ذلك، يجب على الأمهات والآباء اتخاذ هذا القرار بعناية وحذر، واتباع مبادئ توجيهية معينة. هي من جزئية المبادئ التربوية، وأحيانا تحدث على السوابق القضائية عمليا” والقرارات القضائية. Bundesgerichtshof (BGH) التي وضعت هذا الحكم عام 2009، وجوب إشراف الراشدين المقرر: الصغار وغير مكتملي النمو، يتوجب على الآباء الإشراف عليهم (أي: VI ZR 51/08).

-لا يمكن السماح للأمهات والآباء بترك طفل واحد عمره ثلاث سنوات بمفرده.
يسمح للطفل الذي عمره أربع سنوات تركه لوحده حوالي عشر دقائق، مع تقديرالأهل تمام ذلك الطفل.
-الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة الابتدائية، يمكن لهم البقاء بمفردهم لفترة أطول قليلا دون أب أو أم.
-أما الأطفال الأكبر منهم سنا، وبناء على ثقة الأهل بهم وبنضوجهم يمكن تركهم بمفردهم عشية وضحاها .
-المراهقين من 14 عاما، ليس هناك قيود على ترك وحده مع مراعاة المبادئ التوجيهية الواضحة المذكورة أعلاه واختلاف التعامل بالنسبة لإدراك كل طفل على حد سواء .

إذا كنت تريد ترك الطفل وحده، لا يعتمد ذلك فقط على عمره، وإنما أيضا على نضجه، و”طبيعته” وذلك كما حددته المحكمة العليا في الحكم المذكور. يجب على الآباء أن يأخذوا في الاعتبار “التنبؤ” بالسلوك المدمر للطفل. وفِي حال معرفتهم بسلوك طفلهم العنيف والمستهتر “الهراء”الذي يجعل الطفل غالبا يميل لكسرالأغراض، وإلى القوة ينبغي على الآباء ألا يتركوا الطفل بفرده دون أن ملاحظة أو عناية من قبل أحدهم.

2. هل يجوز أن يبقى الطفل الصغير مع الأخ الأكبر أو الأخت الكبرى وحدهم؟
لا مانع من ترك الطفل الصغير لدى الأخ الأكبر أو الأخت الأكبر سنا” للاعتناء به إذا كان الفارق العمري بينهم كَبِير. ولكن في حال تقارب الأعمار تقريبا يجب أن نكون حذرين – وخاصة عندما تميل العلاقة بين الإخوة إلى الغيرة والاستهتار .

3. هل يمكن للأطفال اللعب وحدهم خارجا؟
وفقا لحكم المحكمة العليا يسمح للأطفال باللعب خارجا بعد سن معينة لوحدهم .
-يسمح للاطفال بعمر الأربع سنوات ولكن يجب على الوالدين التحقق من لعب الطفل أمامهم بمأمن ومشاهدتهم لهم مرارا وتكرارا.
-الأطفال قبل سن المدرسة، ينبغي على الآباء الاطمئنان عليهم كل 15 إلى 30 دقيقة، بماذا يشغل الطفل نفسه وذلك لضمان التدخل الفوري لمساعدة الطفل في حالة الطوارق أو لزوم مساعدته.
-الأطفال الأكبر سنا من سبع أو ثماني سنوات، لا يوجب على الأهل إلقاء النظر عليهم بشكل دوري ولا مراقبتهم المستمرة المحصورة بفترة زمنية معينة.

ترجمة ياسمين الأسعد

التعليقات

تعليقات

Maysoun Abuzugheib

صحفية فلسطينية تعيش في مدينة فرانكفورت في المانيا، تعمل مذيعة في راديو صباح الخير ألمانيا Good morning Deutschland
تعمل كمدربة مهارات حياتية ومن أهمها الاندماج في المجتمع وسوق العمل الألماني. عملت في المسرح الشعبي الفسطيني كممثلة وعضو في االجمعية الخاصة بالمسرح، ناشطة اجتماعية تعنى بكسر الصورة النمطية في ذهن الاوروبيين عن العرب وبالذات عن النساء، تهتم بقضايا الطفل والأسرة، كاتبة ومحررة مقالات في مجلة المرأة االعربية في ألمانيا.