غير مصنف

ما لا تعلمه عن شمع النحل

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

 شمع نحل العسل: هو إفراز غدي لشغالات نحل العسل من غدة الاسترنات، يبدأ هذا الإفراز بعد أن تنتهي الشغالات من تغذية اليرقات في اليوم الحادي عشر من عمرها، وتستمر في تصنيع الشمع حتى اليوم الحادي والعشرين، ولكي تفرز شغالة النحل كيلو شمع واحد، فإنها تحتاج 9 كيلو عسل، وكمية كبيرة من حبوب اللقاح، وتفقد خلال إنتاج الشمع ما يقارب 30 بالمائة من بروتين جسمها، وشمع النحل أبيض شفاف هش وسهل الكسر.

شمع النحل هو الوحيد الذي يدخل في صناعة المواد الطبية، وأدوات التجميل وكريمات العناية بالبشرة، خصوصاً وأنه يتميز بمفعول مذيب للدهون، ومرطب للبشرة. كما يدخل في صناعة الأساسات الشمعية، وقناديل الإضاءة المستعملة في المعابد والكنائس.

ترجع قيمة الشمع العلاجية العالية إلى ما يحتويه من مواد مضادة للالتهاب، ومواد ملطفة وملينة، ومواد مانعة لنمو البكتريا والكحولات الدهنية والصبغات والسيرولين، ويحتوى الجرام الواحد من شمع النحل 50 وحدة من فيتامين (أ). كشفت بعض الدراسات التي أجريت على شمع النحل أن له رائحة جيدة، فمجرد أن يشمه الإنسان ويستنشق الهواء بعمق، فإن ذلك يفتح المسامات داخل الأنف والقصبة الهوائية، كما أنه يؤدي إلى الانتعاش، ويرفع الروح المعنوية للإنسان.

تركيب شمع العسل: من 17% هيدروكربونات – 34% كحولات أحادية وثنائية – 31% أحماض طويلة السلسلة مثل البالمتيك – 13% أحماض هيدروكسيلية.

فوائد شمع العسل:

  1.  علاج انسداد الأنف والزكام والتهابات الجيوب الأنفية وتورم أنسجة الأنف.
  2. علاج حمى الشديدة ووقف أعراضها مثل (وقف تدميع العين و فتح الأنف المزكوم وقف رشح الأنف وقف شرقة الحلق).
  3.  التخفيف من الحساسية تدريجياً.
  4. مفيد في علاج الأمراض الجلدية مثل علاج القروح .
  5.  يعتبر مادة ملينة وملطفة ومهدئة ومضادة للالتهابات ومانعة لنمو البكتريا.
  6. مفيد لالتهابات اللثة وتسوس الأسنان وينظف الأسنان من الرواسب ويقوى اللثة.
  7.  يستخدم في حالات التهابات الزور وصعوبة الابتلاع.
  8.  يدخل شمع النحل في صناعة الكريمات والمراهم وأدوات التجميل.
  9.  أغلى وأفخر أنواع الشموع وأفضلها جودة مصنوعة من شمع النحل.

هند علي

التعليقات

تعليقات

Alia Abukiwan

باحثة وعالمة في المستشفى الجامعي في هايدلبرغ
حاصلة على درجة الدكتوراة في البيولوجيا الجزيئية في السرطان من جامعة هايدلبرغ ومركز السرطان الألماني
مديرة مجلة المرأة العربية في ألمانيا