صحة وطب

تناولوا الخضروات من أجل أحفادكم!

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

“الناس بحاجة إلى تناول كميات أقل من اللحوم والمزيد من الخضار ، لإنقاذ المناخ” هذا ما تضمنه تقرير من علماء البيئة.

وقد كتب التقرير مجموعة من الباحثين من 16 دولة، حيث اكتشفوا كيف يجب أن يغير الناس عاداتهم الغذائية ليصبح الإنتاج الطبيعي من الطعام يكفي للجميع ولا يؤثر على البيئة والمناخ أكثر من اللازم.

أحد الباحثين السويدي “يوهان روكستروم” هو أستاذ العلوم البيئية وخبير المناخ، يقول يوهان أن إنتاج الغذاء هو أكبر سبب منفرد للتغيرات البيئية والمناخية العالمية المتزايدة الخطورة.

الناس على الأرض يطلبون كميات من الطعام أكثر وأكثر، ويساعد إنتاج الغذاء بهذه الطريقة على تدمير البيئة، لذلك يحتاج الناس إلى تغيير طريقة تناولهم للأكل من أجل أن يكون المستقبل مستدامًا، وفقًا للأبحاث العلمية.

فعلينا أن نأكل الكثير من الطعام النباتي، وأطعمة أقل بكثير من الحيوانات، الكثير من الخضروات والفواكه والبقول والمكسرات، مقابل كميات أقل بكثير من اللحوم والحليب، فالناس يجب أن يأكلوا بحد أقصى 100 غرام من اللحم الأحمر كل أسبوع، و هو ما يعادل قطعة واحدة فقط من البرغر!

يقول الباحث يوهان روكستروم إن هذا التغيير ضروري، من أجل حياة جيدة في المستقبل على كوكب الأرض، فهذا التغيير أمر جيد ليس للبيئة فحسب و إنما لصحة الإنسان أيضاً.

هناك حاجة إلى تغييرات كبيرة، يؤكد الباحثون، وعلى الولايات والسلطات العمل على هذا، لكن يمكن للناس أيضاً تغيير ما يأكلونه.

نشر التقرير في مجلة The Lancet. و هي مجلة بريطانية تنشر أبحاثًا مهمة.

و تمت ترجمة المقال عن موقع Sveriges Radio

ترجمة نديدة ابوجيب

التعليقات

تعليقات

Nadida Abou-jeb

مغتربة سوريّة تعيش في السويد, تعمل معلمة لغة عربية و مرشدة دراسية للطلاب العرب في المدارس السويدية.
مهتمة بالقضايا الإنسانية و التربوية و داعمة لقضايا التعليم و حقوق الطفل.
مدوِّنة بمجلة المرأة العربية في ألمانيا و المهجر.