غير مصنف

حملة تبرع المسلمين لضحايا “بيتسبرغ”

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

جمعيات إسلامية تجمع التبرعات لضحايا هجوم بيتسبرغ

قامت جمعيات إسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية بإطلاق حملات عبر شبكة التواصل الاجتماعي بهدف جمع تبرعات لضحايا جريمة العنف التي وقعت في كنيس يهودي بمدينة بيتسبرغ الأمريكية، و قد نقلت الخبر عدة محطات إعلامية عالمية.

الهجوم الدموي الذي وقع السبت الماضي في كنيس (Tree of Life) تسبب بردود فعل قوية.

و اهتمام كبير جاء من المجموعات المسلمة الأمريكية حيث أطلقت حملات لجمع التبرعات عبر شبكة الانترنت بهدف دعم ضحايا الهجوم و عائلاتهم.

خلال ست ساعات فقط!

في البداية كانت الحملة تأمل أن تصل إلى جمع مبلغ ٢٥ ألف دولار تحت رعاية الجمعيات الإسلامية (CelebrateMercy) و (Mpower Change) لكن الحملة وصلت إلى هدفها بجمع المبلغ بعد ست ساعات فقط.

و خلال يوم الأحد كان المبلغ يرتفع إلى أن وصل إلى ضعف الرقم المطلوب، و بما أن التجاوب كان كبيراً رفع أصحاب المبادرة الهدف إلى ٧٥ ألف دولار و كُتب ذلك على الموقع kampanjen و استمر الارتفاع بالهدف إلى أن وصل ١٥٠ ألف دولار وقد تجاوزت التبرعات هذا الرقم عند كتابة المقال.

لا شيء يعيد لهم أقرباءهم و أحباءهم!

“الجهود المبذولة يمكنها أن تساهم بتغطية الاحتياجات المستعجلة على المدى القصير مثل نفقات المصابين كما يمكن أن تساهم بدعم عائلات الضحايا لتسديد تكاليف الدفن و الفواتير الطبية، لكن لا يمكن لنقود العالم أن تعيد لهم أقرباءهم و أحباءهم، و إنما نأمل بأن نتمكن من تقليل اعبائهم بطريقة ما” هذا ما كتبه أصحاب الحملة على موقعهم.

و بالتزامن مع الهجوم أُطلق هاشتاج muslims4Pittsburgh#حيث تدفق من خلاله سيل من التعازي بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي.

و في ليلة السبت تجمع الناس بالقرب من الكنيس تعاطفاً مع ضحايا الهجوم.

الهجوم الدامي!

كانت السلطات الأمريكية قد اعلنت يوم السبت ٢٧ أكتوبر أن رجل أبيض اسمه “روب باويرز” و عمره ٤٨ عاماً قد قام بهجوم مسلح استهدف كنيساً يهودياً أثناء وجود عدد كبير من المصلين فيه، فقتل ١١ شخصاً و جرح آخرين، و من الجدير بالذكر أن المهاجِم يميني متطرف كان يصرخ أثناء هجومه “الموت لكل اليهود”!

و أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن المدعي العام قد وجه له ٢٩ اتهاماً تشمل جرائم العنف وحيازة السلاح، إضافة إلى تهم أخرى.

الخبر مترجم عن صفحة القناة التلفزيونية السويدية

SVT NYHETER

نقل و ترجمة نديدة أبوجيب

التعليقات

تعليقات

Nadida Abou-jeb

مغتربة سوريّة تعيش في السويد, تعمل معلمة لغة عربية و مرشدة دراسية للطلاب العرب في المدارس السويدية.
مهتمة بالقضايا الإنسانية و التربوية و داعمة لقضايا التعليم و حقوق الطفل.
مدوِّنة بمجلة المرأة العربية في ألمانيا و المهجر.