الحياة في ألمانيا

الصيام الجاف

اعلانات مدعومة

فيديوهات مختارة

لقاء | د. علياء كيوان - للحديث عن جمعية المرأة العربية في دول أوروبا

قريبا سيحل شهر رمضان المبارك ، وكالعادة ستبدأ الأسئلة والشفقة على صيام النهار والعطش ، و ما يجنيه ذلك على صحة الكلى والأمعاء والدماغ.  والذي يجب أن يعلمه الجميع من غير المسلمين ، إن المريض لديه رخصة الإفطار وكذلك الحامل والمرضع وغيرهم ممن لا تقوى أجسامهم على ذلك.
لكن الإنسان المسلم السليم المعافي لا بد له أن يصوم ويتمتع بالأجواء الرمضانية العائلية وكذلك ما سيجنيه الصيام من صحة على جسده وخلاياه. من ينكر أثر الصيام الإيجابي على الصحة فلا بد له أن يتعمق في هذا المقال ويقرأ عن أهمية الصيام الصحية وقد عرضت نفس الموضوع في السنة الماضية بعد البحث الحثيث عن علاقة الصيام بالصحة وتوصلت إلى الصيام الجاف لإنه متعارف إن هناك صيام متقطع مسموح فيه شرب الماء أما الصيام الجاف فلا بد من التعرف عليه.

‎ ما هو الصيام الجاف ولماذا هو صحي ؟

‎طبياً هو الإمتناع عن تناول الطعام وشرب الماء لمدة تتراوح من 12 إلى 24 ساعة وأحيانا لأيام !، وفيه لا يتم التخلص من سموم الجسم من خلال التعرق والكلية والكبد فحسب و لكن يتم التخلص من السموم داخل كل خلية في الجسم في عملية تسمي Detoxification . ففي عملية الصيام الجاف يتم تنظيف الجسم والتخلص من الخلايا القديمة والمريضة، أي فعليا يشبه عملية توضيب كاملة للجسم.

‎ربما يسأل أحدهم وكيف ذلك وبدون شرب الماء والذي هو أساس الحياة والعمليات الحيوية ؟ ببساطة لإن الجسم سيحصل على حاجته من الماء الموجود داخل الخلايا ومن السوائل بين الخلوية وبهذا تتنبه الخلايا إن الجسم ليس بحاجة إلى العناصر الأساسية لإتمام عمليات حيوية مهمة بل هو أيضاً بحاجة إلى الماء.
‎وحسب القانون البيولوجي للخلايا فإنها تحاول قدر الإمكان إستخدام كميات ضئيلة من الطاقة وتتخلص من السموم بمساعدة المياه الخارجية ( بين الخلوية ) ، ولكن عملية الصيام الجاف يحفز الخلايا الصحية على بذل طاقة مضاعفة وإستخدام الماء الموجود فيها للتخلص من السموم بإستخدام ماء السيتوبلازم والذي يشكل 80% منه وكذلك الماء الناتج عن تكسير الدهون ، بينما يصعب ذلك على الخلايا المريضة والهرمة مما يؤدي إلى عملية الإلتهام الذاتي لنفسها Autophagy وسأكتب عن هذه العملية وأهميتها بالتفصيل.

 

يقول الدكتور الروسي Filonov في كتابه الشهير Dry Medical Fasting: Myths and Reality
‎والذي إستخدم الصيام في علاج مرضاه ، إن عملية الصيام الجاف يخلق منافسة على الماء بين الخلايا، وبالتالي الخلايا الأكثر صحة هي من تستطيع إستخدام الماء لإكمال عملياتها الحيوية وهو يشبه قانون الصراع من أجل البقاء، بالتالي الخلايا المريضة كما في حالة الإلتهابات لن تستطيع الصمود طويلاً لإن الإلتهاب بحاجة إلى الماء. وبهذه الطريقة لاحظ الدكتور فيلانوف إن ذلك يحفز الخلايا على التجدد والإنقسام بالإضافة إلى الترميم وتحفيز الجهاز المناعي بتكوين خلايا مناعية جديدة مكان الخلايا الهرمة.

‎ كم يستطيع الإنسان العيش بدون ماء ؟
‎طبياً الموضوع نسبي وذلك حسب البيئة الخارجية المحيطة ، لإن الجو البارد يعطي مدى أوسع لتحمل العطش عكس الجو الحار ولكن في عدة دراسات فإن الزمن المتوسط للعيش بدون ماء هو من 3 إلى 4 أيام ولا يظهر على الشخص إلا الإعياء بسبب الجفاف ولكن في حالة الصيام الجاف فإن المدة تطول حسب التعود لإن الجسم يتعود على تخزين الماء من خلال عملية تكسير الدهون ويعتبر من أنقى أنواع الماء المسمي ب Metabolic water ، أما بالنسبة لصيام اليوم الرمضاني فإن الإنقطاع عن الماء لمدة تتراوح بين 12 ل 18 تقريبا ويمكن تعويضه خلال فترة الإفطار حتى السحور.

‎أضف إلى معلوماتك هناك صيام أخر يسمي الصيام عن الماء وهو مشابه لعملية الصيام الجاف وهدفه تخليص الجسم من السموم يصل فيها الإمتناع عن الماء لمدة ثلاثة أيام. وأخيرا فإن عملية الصيام بإختلاف أنواعه سواء كانت جافة أم رطبة له أثره الإيجابي على صحة أجسامنا.

 

كتابة وتحرير : 

الدكتورة علياء كيوان 

دكتوراة في بيولوجيا السرطان ، جامعة هايدلبرغ 

باحثة في مركز السرطان الألماني 

 

المصادر : 

التعليقات

تعليقات

Alia Abukiwan

مقيمة في ألمانيا وأم ل ٣ أطفال وطالبة دكتوراة في مستشفى هايدلبرغ الجامعي ومركز السرطان الألماني ، أهوى الأدب والكتابة ، همي هو النهوض بالمرأة العربية في المجتمعات الغربية وتحقق لها كيان صلب ليتكأ عليه أطفالها الذين هم بنيان المجتمع ، فالأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق ..
رسالة المجلة هي توعوية ثقافية وخيرية لكل سيدة وأسرة عربية في أرض الإغتراب